رفع رئيس مجلس النواب سلطان البركاني برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلح..." />

رئيس مجلس النواب يهنئ رئيس الجمهورية بالعيد الوطني الـ 29

2019-05-21

رفع رئيس مجلس النواب سلطان البركاني برقية تهنئة إلى فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة العيد الوطني الـ 29 الـ 22 من مايو.
جاء فيها ..

فخامة الأخ رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي حفظكم الله
تحية إجلال وتقدير 
يشرفني وزملائي أعضاء مجلس النواب ان نرفع إليكم في هذا اليوم الأغر اسمى آيات التهاني والتبريكات بيوم الثاني والعشرين من مايو العيد التاسع والعشرين للوحدة اليمنية وحدة الأرض والإنسان اليمني التي تحقق من خلالها لشعبنا العظيم أعظم طموحاته وأمانيه وانتقلت به الى مصافي الدول التي يشار إليها بالبنان وانتهى فيها عهود التشطير والانقسام والصدامات المسلحة بين الشطرين إلى عهد امن وسلام واستقرار وتنمية شاملة وحقوق وحريات وممارسة ديمقراطية، وودع من خلالها شعبنا كل الآثار السلبية التي جثمت على صدره خلال عهود الاستعمار والحكم الكهنوتي وعهود التشطير؛ لولا الكارثة الكبرى التي ابتلي بها شعبنا بسيطرة الانقلابين من المليشيات الحوثية الغشيمة والغاشمة التي أعادت وطننا الى الخلف عشرات السنيين وتريد ان تعيد تاريخنا وثقافتنا إلى قرون عدة جاعلة من الخرافة منهجاً تريد ان تفرضه على شعباً اليمني الأبي.

يمن الماضي بأصالته والحاضر بطموحاته والمستقبل بآماله وأحلامه بعد أن قرر شعبنا بإجماعه الوطني الانتقال الحر الى دولة اتحادية لا تقبل الخرافات ولا الضيم ولا الظلم ولا الاستبداد وقد كان لكم يا فخامة الرئيس شرف إبراز هذا المشروع إلى النور والدفاع عنه والتصدي لكل محاولات إجهاضه أو القضاء عليه.

وإننا لنقدر لكم إصراركم على إسقاط الانقلاب واستعادة الدولة وجعل اليمن الاتحادي حقيقة واقعة لا تقبل الجدل ولا المساومة وان النصر لقادم بإذن الله وان هيئات ومؤسسات الدولة المختلفة وعلى رأسها مجلس النواب معكم للقضاء على الفتنة والانقلاب وإعادة اليمن الى عالمه متحرراً من المشاريع المشبوه وعامل استقرار وسلام وامن في بره وبحره وسماه ولن يكون لدعاة الخرافات وهواة الاستعباد والسيطرة والغزو أي مكان على أرضنا الطاهرة. 

عاشت اليمن حرة أبية 
والرحمة للشهداء 
والشفاء للجرحى 
وتحية إجلال وإكبار لأولئك الذين أرووا بدمائهم شجرة الحرية وتراب اليمن الطاهر دفاعاً عن الثورة والجمهورية والوحدة .

وتحية أخوية صادقة لأشقائنا بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين أرووا بدماء أبناءهم تراب يمننا الغالي جنباً إلى جنب مع أبنائنا وقدموا الغالي والنفيس دفاعاً عن اليمن وعروبته وجمهوريته ووحدته وديمقراطيته. 

وإنا في هذا المقام لندين بأشد العبارات الاعتداءات الحوثية والإيرانية التي تعرضت لها دولة الإمارات العربية الشقيقة أولا والمملكة العربية الشقيقة ثانياً وأقدس مقدساتنا الإسلامية مكة المكرمة.

وندعو كافه أفراد الشعب اليمني الى رفضه وإدانة مثل هذه الأعمال الحقيرة التي لا تنتمي لدين أو قيم أو أخلاق وان الاعتداء على المقدسات الإسلامية يشكل أمراً لا يمكن قبوله أو السكوت عليه. 

ختاماً أتوجه لشعبنا العزيز بأصدق التهاني والتبريكات وان شاء الله سنحتفل جميعاً العيد القادم بالعاصمة صنعاء وقد زالت هذه الجماعة الإرهابية المتخلفة وولت إلى غير رجعة وسقط معها كل مشاريعها وأحلامها المجنونة والمأجورة.