رئيس مجلس النواب يلتقي القائم بأعمال السفارة الامريكية

2019-10-31

التقى رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، اليوم، ومعه نائب رئيس المجلس محسن باصرة، في العاصمة السعودية الرياض، القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن جنيد منير.

وناقش اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وآخر المستجدات التي تشهدها اليمن على مختلف الصعد وكافة المستويات وجهود تحقيق السلام بما يحقق إنهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة القادرة على حماية اليمنيين ومصالح الأشقاء والأصدقاء.

كما تطرق اللقاء إلى الجهود المبذولة حالياً في سبيل إنجاح اتفاق الرياض باعتباره خطوة مهمة في مسار العملية السياسية في اليمن، ومساعي تحقيق السلام الشامل والعادل واستئناف المشاورات والعملية السياسية وفقاً للمرجعيات الثلاث المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن بما فيها القرار 2216.

وأشاد رئيس مجلس النواب، بالدور الأمريكي الداعم لليمن وشرعيته الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في اليمن ودعم العملية السياسية وتحقيق تطلعات أبناء الشعب اليمني، مؤكداً على أهمية الدور الأمريكي الداعم لتنفيذ اتفاق الرياض على الأرض وتجاوز كافة التحديات التي قد تواجه أعمال التنفيذ.

وثمن البركاني، الجهود التي بذلها الأشقاء في المملكة العربية السعودية في سبيل الوصول إلى اتفاق الرياض وحقن الدماء واحتواء الأحداث التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن، معبراً عن أمله في مواصلة دعم المجتمع الدولي لكافة المساعي والجهود التي من شأنها الانتصار لخيارات الشعب اليمني.

من جانبه استعرض القائم بأعمال السفارة الأمريكية، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات المتينة التي تربط البلدين الصديقين، معبراً عن سعادته بلقاء رئيس مجلس النواب، مؤكداً على الدور الأمريكي الداعم والمساند لكل الجهود الرامية إلى استقرار اليمن ووحدته وسلامة أراضيه وإنهاء الانقلاب وإسقاط المشروع الإيراني.

وأبدى استعداد الولايات المتحدة الأمريكية للإسهام في إنجاح اتفاق الرياض، كون ذلك مهم لليمن واليمنين ولعملية السلام، متمنياً أن تعمل كل الأطراف على تنفيذه بكل جدية، مشيداً بدور المملكة العربية السعودية في تحقيق هذا الاتفاق وحرصها على سلامة اليمن ووحدته ونظامه الجمهوري.

حضر اللقاء عضو مجلس النواب حسين السوادي، والملحق السياسي بالسفارة الأمريكية السيدة إليزابيث الخضري.