ثمن رئيس مجلس النواب سلطان البركاني دور الولايات المتحدة الامريكية في دعم الشرعية في اليمن، وحرصها على الحل السلمي الذي ينهي معاناة اليمني..." />

رئيس مجلس النواب يثمن موقف الولايات المتحدة الداعم للشرعية

2019-04-18

ثمن رئيس مجلس النواب سلطان البركاني دور الولايات المتحدة الامريكية في دعم الشرعية في اليمن، وحرصها على الحل السلمي الذي ينهي معاناة اليمنيين.

وعبر رئيس مجلس النواب خلال لقائه ، اليوم، سفير الولايات المتحدة لدى اليمن ماثيو تولر، بحضور أعضاء هيئة رئاسة المجلس، عن شكره وتقديره لجهود السفير، ومواقف بلاده الداعمة لأمن واستقرار ووحدة اليمن واستعادة دولته ومؤسساته الدستورية.

واكد البركاني أن انعقاد مجلس النواب شكل خطوة هامة في استعادة مؤسسات الدولة، وأعطى بارقة أمل للشعب اليمني في انهاء معاناته التي تسبب فيها الانقلاب الحوثي..معرباً عن شكره للموقف الأمريكي الداعم لانعقاد مجلس النواب والذي عبر عنه بيان وزارة الخارجية الامريكية.

واشار رئيس مجلس النواب الى أن نواب الشعب يدعمون السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن وخاصة القرار رقم 2216..مشدداً على دور الأمم المتحدة والدول الراعية للعملية السياسية في اليمن إلزام مليشيا الحوثي بتنفيذ اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة، والذي قدمت فيه الحكومة اليمنية تنازلات كبيرة رغبة في تحقيق السلام..مؤكدا أن تنفيذ الاتفاق سيعكس رغبة الحوثيين بالسلام من عدمه.

ودعا البركاني الأصدقاء في الولايات المتحدة إلى دعم الحكومة اليمنية ومساندتها في انهاء معاناة اليمنيين في مختلف المحافظات ودعم جهود مكافحة الإرهاب.

من جانبه هنأ سفير الولايات المتحدة الامريكية رئيس مجلس النواب ونوابه على اختيارهم لقيادة البرلمان اليمني..معتبراً انعقاد المجلس خطوة قوية في إعادة مؤسسات الدولة اليمنية..مجدداً حرص بلاده على دعم جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن في اجراء مشاورات جادة وفق المرجعيات الثلاث التي تعتبر أساس لأي تسوية سياسية.

وأشار إلى أن مجلس النواب يضطلع الآن بمسئولية كبيرة كمؤسسة ممثلة للشعب اليمني..مؤكداً على أهمية حضوره في أي طاولة مشاورات قادمة.

وجدد السفير الأمريكي التأكيد على موقف بلاده الداعم للشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ،ومجلس النواب، وجهودهم في استعادة الدولة وإعادة الأمن والسلام لليمن.

حضر اللقاء رئيسة القسم السياسي والاقتصادي في السفارة الامريكية نيكول مانز.