البركاني يناقش مع السفير البريطاني المستجدات الوطنية

2020-04-21

 

ناقش رئيس مجلس النواب سلطان البركاني اليوم، مع سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية والجهود الرامية للوصول الى اتفاق سياسي وتحقيق السلام المستدام في اليمن.

وأكد البركاني دعم المجلس لدعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن وتهيئة المناخات المناسبة لمواجهة وباء كورونا المستجد، مؤكدا التزام الحكومة ودول تحالف دعم الشرعية بوقف إطلاق النار والذي قوبل بعدم الالتزام من قبل ميليشيا الحوثي واستمرارهم في ارتكاب جرائم وحشية تمثلت في قصف الأبرياء والأحياء السكانية وأعمال التصعيد العسكري في العديد من المحافظات.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي يبذلها المبعوث الاممي في الوصول إلى رؤية شاملة ومشتركة تؤكد الانتقال لعملية سياسية شاملة تهدف الى إنهاء الأزمة اليمنية.

وجدد رئيس مجلس النواب الموقف الثابت لفخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي في تحقيق السلام وحرصه على إنهاء معاناة الشعب التي تسببت بها ميليشيات الحوثي المدعومة من ايران، منوها أن إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والحفاظ على النهج الديمقراطي والوحدة الوطنية والنظام الجمهوري وامن واستقرار الوطن يمثل أولوية هامة للقيادة السياسية والشعب اليمني.

وأكد على أهمية السير قدما نحو تنفيذ اتفاق الرياض وتجاوز كل التحديات والبدء بخطوات عملية في هذا الجانب، مثمنا المواقف الأخوية التي تبذلها المملكة العربية السعودية تجاه الشعب اليمني في مختلف المجالات.

كما أشار البركاني إلى الإجراءات التي سيقوم بها مجلس النواب خلال الأيام القادمة من خلال تشكيل لجان للتحقيق فيما يتعلق بالعديد من الملفات الرامية المثارة والهادفة إلى تصحيح مجمل الاختلالات.

وأعرب عن تضامن اليمن مع الشعب البريطاني في مواجهة وباء كورونا، متمنيا ان تتجاوز البلدين الصديقين والعالم اجمع هذه المحنة بسلام.

من جانبه ثمن السفير البريطاني موقف الحكومة اليمنية والتحالف العربي الداعم للجهود المبذولة لتحقيق السلام والوصول إلى حل سياسي شامل، معبرا عن أمله في أن تستجيب الأطراف الأخرى وتعمل لإنجاح جهود المبعوث الاممي ومقترحاته فيما يتعلق برؤية الحل السياسي، مبينا أن المقترحات التي تقدم بها المبعوث الأممي تناولت حلول واقعية لكافة القضايا التي تواجه أبناء الشعب اليمني.

وأكد أن المجتمع الدولي يقف مع المقترحات التي قدمها المبعوث الأممي وتنفيذ اتفاق الرياض باعتبار ذلك الحل الأمثل لإنهاء الأزمة في اليمن من جميع جوانبها.. مؤكدا موقف بلاده الداعم لأمن اليمن واستقراره ونظامه الجمهوري ووحدته وسلامة أراضيه.

كما عبر عن أسفه مما يجري من ارهاصات بشأن الحكومة، مؤكدا خطورة ذلك على أداء الشرعية، مثمنا قيام البرلمان بدوره المسئول في هذا الجانب من خلال تشكيله لجان للبحث في القضايا المثارة وأداء الحكومة.