رئاسة مجلس النواب تصدر بيان جديد - نص

2021-06-20

استنكرت هيئة رئاسة مجلس النواب التصعيد الاجرامي لمليشيات الحوثي الارهابية خلال اليومين الاخيرين، التي نفذت هجمات عسكرية كبيرة على مختلف جبهات القتال والمناطق المدنية الأهلة بالسكان بمارب ازهقت فيها ارواح المئات من القتلى واصيب مئات الجرحى بالإضافة الى تنفيذ سلسلة هجمات ارهابية بـ 13 طائرة مسيرة مستهدفة اعياناً ومنشاءات مدنية في جنوب السعودية بالتزامن مع هجمات بمسيرات مفخخة نفذتها ضد اهداف مدنية بمارب ومنفذ الوديعة الحدودي بين اليمن والمملكة في الاثناء التي كان المئات من المسافرين اليمنيين يتجمعون عند المنفذ.

وقالت هيئة رئاسة المجلس في بيان تلقته وكالة الانباء اليمنية (سبأ) " ان التصعيد الهيستيري بإشعال نار الحرب بجبهات مارب وبالمسيرات المفخخة الحوثية التابعة لإيران ضد مواطنين يمنيين وسعوديين تعبير عن رفض المليشيات للوساطات والحلول المقترحة لإيقاف الحرب واحلال السلام وتعبير عنيف عن رفض الجهود الدولية الحريصة على انقاذ الشعبي اليمني عبر الحلول السلمية".

وأضاف ان " نوبات الجنون التي طبعت الهجمات الاخيرة على اراضي المملكة العربية السعودية ومحافظتي مارب وحضرموت تأتي غداة العقوبات الامريكية على بعض قيادات المليشيات وعقب ادراج الامين العام للأمم المتحدة مليشيات الحوثي في اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الاطفال، هي اشارة الى الاستهتار بتلك العقوبات وبالجهات الصادرة عنها وتحد صارخ للقوانين الدولية والمجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسساتها في خطوة تفتقد الى ابسط مقومات العقل لكنها تُعبر بالدرجة الأولى عن مدى خطورة تلك المليشيات على الأمن الاقليمي والدولي في المنظور القريب والبعيد وعدم اكتراثها بالعقوبات المحدودة بالنظر الى الاسناد الايراني ورهانها على البدائل التمويلية المتمثلة في استنزاف السكان من الجبايات والنهب".

وارجع البيان الصلف الحوثي الى ثقة المليشيات بقصور سقف العقوبات الدولية عليها عند حدود التصنيف والعقوبات الفردية، وبموازاة المكاسب التي تقطفها في ضفة التوسع وتكريس سلطتها وتغيير هوية المجتمع اليمني واستنزافه وتجنيد ابنائه في مشروعها الثيوقراطي.. مشيرا الى أن العقوبات الاسمية لن تغير في سلوكها ولن تحد من جبروتها ولن تقودها الى طاولة الحل او تستجيب لدعوات السلام.

وثمنت هيئة رئاسة مجلس النواب قرار الامين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيرس ادراج مليشيات الحوثي ضمن اللائحة السوداء لمنتهكي حقوق الطفل، وتؤكد على أهمية محاصرة المليشيات بسلسلة من العقوبات الأشد تأثيراً وأثراً وتسمية قاداتها مجرمين حرب واحالتهم الى المحكمة الدولية.

وأكدت هيئة رئاسة المجلس على الوقوف مع المملكة العربية السعودية ازاء الاعمال الارهابية التي تستهدفها بها مليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من ايران وتثمن عالياً تضحياتها في سبيل أمن الجمهورية اليمنية واستعادة الدولة واسترداد الشرعية واسقاط الانقلاب نهائياً، والحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره وسيادته وسلامة أراضيه، ودحر المشروع الإيراني الخبيث المستهدف لليمن والخليج والأمن القومي العربي.