رئاسة مجلس النواب تبارك انتصارات الجيش والعمالقة في شبوة

2022-01-08


عقدت هيئة رئاسة مجلس النواب اجتماعاً لها برئاسة رئيس المجلس الشيخ سلطان البركاني، اليوم السبت، لمناقشة مستجدات الأوضاع العسكرية والاقتصادية والتطورات المتعلقة بهما، ومجمل الأوضاع العامة على الساحة الوطنية.

ووجهت هيئة رئاسة المجلس التهاني إلى شعبنا اليمني وقيادته السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية. بالانتصارات العظيمة التي حققها الجيش الوطني، وألوية العمالقة في مديريات محافظة شبوة على مليشيات الحوثي الإرهابية.

وفي بداية الاجتماع حيت هيئة الرئاسة التضحيات الجسيمة والانتصارات التي يحققها الأبطال المغاوير من قوات العمالقة والجيش وصقور التحالف العربي في محاور القتال بمحافظتي شبوة ومأرب وصولاً في هذه اللحظة الى محافظة البيضاء مديرية نعمان، حيث يخط هؤلاء الأبطال بدمائهم الزكية وأرواحهم الغالية تاريخاً جديداً لكبرياء السلاح وكرامة الوطن ملقنين العدو الحوثي دروساً قاسية وملحقين به هزائم نكراء في حرب الايام الماضية التي بددت السحب والزيف التي احاطت ادعاءات المليشيات الامامية بالتفوق الكاذب.

وأكدت أن هذه الانتصارات تلو الانتصارات التي تحققت على الأرض في فترة وجيزه تجسد المواقف الثابتة والشجاعة والإيمان المطلق من أولئك الأبطال الميامين واستشعار كل أبناء الشعب اليمني العظيم وإصرارهم بقيادة فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، على دحر المليشيات الحوثية واستعادة الدولة والوصول إلى العاصمة صنعاء وتحريرها من قبضة هذه العصابة المارقة، بعد أن فشلت كل مساعي الأشقاء والأصدقاء والأمم المتحدة في العالم لتحقيق السلام في اليمن، نتيجة الإصرار الحوثي على الحرب ورفضها للسلام.

وعبرت هيئة الرئاسة عن بالغ التقدير للأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وإسناد دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، لما يقدمونه من دعم ومواقف أخوية أصيلة ستخلدها ذاكرة الأجيال في دحر مشروع إيران وحماية هوية اليمن وأمنه واستقراره.

ودعت هيئة الرئاسة جميع القوى السياسية الداعمة للشرعية الوقوف أمامها بمسؤولية وطنية خالصة، وتجاوز الخلافات لتوحيد الصف الوطني والعمل الجاد والمستمر لتجاوز التحديات الراهنة، وتوحيد الخطاب الاعلامي من اجل مصلحة الوطن.

كما وقفت هيئة رئاسة المجلس أمام تطورات الأوضاع الاقتصادية والمالية ومعاودة ارتفاع أسعار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية والتي انعكست سلبًا على الحياة المعيشية للمواطنين.. ودعت الحكومة إلى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بالسياسات النقدية والمالية والاقتصادية اللازمة لإيقاف تدهور اسعار الصرف المحلية بما في ذلك توريد كافة الإيرادات والمساعدات والموارد بالعملة المحلية والأجنبية إلى البنك المركزي عدن، وضبط المتلاعبين بأسعار الصرف بما يكفل استعادة قيمة الريال والحفاظ على استقرار سعر الصرف.

وفي هذا السياق دعت هيئة الرئاسة الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إلى تقديم الدعم للشعب اليمني من خلال تقديم المنح والودائع الائتمانية العاجلة والضرورية، لما تمثله من أهمية في هذا الظرف ولأنها الحل الوحيد في هذه الآونة التي ينتظرها الشعب اليمني، وهو الموقف الأخوي والصادق الذي سيكون له الأثر البالغ في استقرار أسعار العملة وتحسين المستوى المعيشي للمواطن والتوازن في أسعار السلع الأساسية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.

وثمنت هيئة رئاسة المجلس قرارات فخامة الاخ رئيس الجمهورية، بإعادة تشكيل قيادة البنك المركزي اليمني، مثمنة جهود هذه القيادة ودعوتها إلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي والنقدي ومتمنية لقيادة البنك الجديدة التوفيق والنجاح.

وأدانت هيئة الرئاسة ما قامت به مليشيات الحوثي الانقلابية من أعمال قرصنة استهدفت سفينة "روابي الإماراتية" وخطفها وهي تحمل معدات طبية وإنسانية.. مؤكدةً أن ما تقوم به عصابة الحوثي الإرهابية هو تهديد ممنهج للملاحة الدولية ولأمن واستقرار المنطقة، وأن ذلك ما حذرت منه الشرعية اليمنية ومازالت تحذر من أن أذرع إيران في المنطقة تستهدف المياه الدولية والاقتصاد العالمي، كما تستهدف الأمن والاستقرار والسلام في اليمن، والأمن القومي للدول المجاورة، التي دأبت على زعزعته من خلال إطلاق الصواريخ والمسيرات على الأشقاء في المملكة العربية السعودية، وأن هيئة الرئاسة تدين تلك الاعمال الإرهابية وتدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته

وناقش المجتمعون التحضيرات اللازمة لانعقاد المجلس ومخاطبة فخامة رئيس الجمهورية بإصدار قرار الدعوة إلى الانعقاد في الزمان والمكان المحدد.

واستمع الاجتماع إلى تقارير عن المشاركات الخارجية لرئيس وأعضاء هيئة الرئاسة، والاتصالات الداخلية وأنشطة هيئة رئاسة مجلس النواب.

هذا وقد خرج الاجتماع بجملة من القرارات والتوصيات ذات الصلة بأعمال المجلس والقضايا الوطنية.

وترحم المجتمعون على أرواح الشهداء الأبطال الذين ارتقت أرواحهم الطاهرة إلى بارئها وهم يؤدون مهامهم الوطنية النبيلة في مواقع الكرامة، سائلين الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين والجرحى بالشفاء العاجل.